بنت جبيل

التونسيون ينتخبون برلمانا جديدا في ظل ظروف اقتصادية صعبة

2٬016

بدأ التونسيون يوم الأحد الإدلاء بأصواتهم لانتخاب برلمان سيتوجب عليه معالجة المشكلات الاقتصادية المزمنة في وقت يشكل فيه وافدون جدد على المشهد السياسي تحديا للأحزاب الراسخة.
واصطف الناخبون أمام مراكز الاقتراع في العاصمة تونس بعد ثماني سنوات فقط من انتفاضهم للإطاحة بالحكم الاستبدادي والتحول للديمقراطية في ثورة ألهمت ”الربيع العربي“.

لكن إخفاق حكومات ائتلافية متعاقبة، جمعت بين النخبة العلمانية القديمة وحزب النهضة الإسلامي الذي واجه الحظر لفترات طويلة، في معالجة ضعف الاقتصاد وتراجع الخدمات العامة خيب آمال الكثير من الناخبين.

وقالت بسمة الزغبي وهي موظفة في بلدية تونس لرويترز ”في أول انتخابات بعد الثورة كنا كلنا تفاؤل وكانت آمالنا كبيرة ولكن الأمل تقلص كثيرا الآن نتيجة الأداء الكارثي للحكام والبرلمان السابق… نريد وجوها جديدة يمكنها تحسين الخدمات العامة وليس خدمة مصالحها الخاصة“.

alhassan station