ووجدت دراسة أجرتها الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، عامل خطر مفاجئ يرتبط بأمراض القلب، وهو الصلع عند الذكور والشيب المبكر، اللذان يشكلان خطرا أكبر من السمنة لدى الرجال تحت سن الـ40.

وفي الدراسة، حلل الباحثون حالة 790 رجلا، تقل أعمارهم عن 40 عاما، ممن أصيبوا بمرض الشريان التاجي، وكذلك 1270 من الرجال الأصحاء بالعمر نفسه.

وأُخذت بيانات من التاريخ الصحي لجميع المشاركين، مع وضع علامات على مستويات الصلع الذكوري، وهو النوع الشائع من تساقط الشعر الذي يتطور لدى معظم الرجال في مرحلة ما، وكذلك شيب الشعر. وربط الباحثون النتائج مع شدة أعراض مرض القلب.

واكتشفوا أن الرجال المصابين بأمراض القلب كانوا أكثر عرضة للإصابة بالشيب قبل الأوان – 50% مقارنة مع 30% من المجموعة الصحية. كما كانوا أكثر عرضة للإصابة بالصلع- 49% مقابل 27% من المشاركين الأصحاء.

وتعليقا على النتائج، قال الدكتور كمال شارما، الباحث الرئيس في الدراسة: “السبب المحتمل قد يكون عملية الشيخوخة البيولوجية، التي قد تكون أسرع لدى بعض المرضى وقد تنعكس في تغيرات الشعر”.

وحُددت العلاقة بين الصلع وأمراض القلب في الدراسات السابقة، حيث وجدت دراسة أجريت على 37000 شخص في اليابان، ونشرت في مجلة BMJ، أن الرجال الذين يعانون من الصلع كانوا أكثر عرضة بنسبة 32% للإصابة بأمراض القلب التاجية.

وعلاوة على ذلك، أفادت دراسة شملت 10885 شخصا دنماركيا أن الشعر الشائب تنبأ بأمراض القلب المستقبلية.

– علامات التحذير الشائعة المرتبطة بالنوبة القلبية:

• ألم في الصدر.

• ضيق في التنفس.

• شعور بالضعف أو الدوار، أو كليهما.

• شعور كبير بالقلق.

المصدر: إكسبريس

بنت جبيل | Bintjbeil