وقال جاي روزين نائب رئيس “فيسبوك” للنزاهة في تغريدة عبر “تويتر”: “شركة التواصل الاجتماعي حذفت الفيديو لأننا نعتقد أنه يسهم في زيادة مخاطر العنف الدائر بدلا من أن يقلصها”.

وقالت “يوتيوب”: “الفيديو ينتهك سياستنا المناهضة للمحتوى الذي يزعم أن تلاعبا واسع النطاق أو أخطاء قد غيرت نتيجة الانتخابات الأمريكية لعام 2020”.

وقيدت شركة “تويتر” قدرة المستخدمين على إعادة نشر الفيديو “بسبب خطر العنف”.

كما فرضت الشركة قيودا على تغريدة لاحقة لترامب أعلن فيها مرة أخرى فوزه بالانتخابات.

روسيا اليوم