بنت جبيل

الولايات المتحدة لن تقاتل أبدا من أجل أوكرانيا

36

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تحت العنوان أعلاه، كتبت أولغا بوجيفا، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، حول توريط واشنطن لكييف في حرب ضد روسيا يستبعد أن تتورط هي نفسها فيها، رغم التصريحات الصاخبة.

وجاء في المقال: في أوروبا يتحدثون عن حرب وشيكة، وبصوت شديد الارتفاع، لأول مرة منذ الحرب في يوغوسلافيا. إن التفاقم في دونباس، وهستيريا كييف، التي أعلنت عمليا الحرب على موسكو، وتصريحات الولايات المتحدة بأنها “لن تترك أوكرانيا” وحيدة في مواجهتها مع روسيا، تدفع إلى التفكير بجدية في الخيارات العسكرية لحل صراع دونباس.

وقد شارك الخبير العسكري الروسي البارز، العضو في مجلس الخبراء التابع للجنة العسكرية الصناعية، ورئيس تحرير مجلة “ترسانة الوطن”، العقيد الاحتياطي فيكتور موراكوفسكي، موقفه من هذه المسألة صحيفة “موسكوفسكي كومسوموليتس”، فقال في الإجابة عن السؤال التالي:

الجميع يتساءلون الآن: هل الولايات المتحدة مستعدة لدعم أوكرانيا عسكريا في الصراع في دونباس، أو على الأقل إجبار الأوروبيين على القيام بذلك؟

لا، بالطبع، ليسوا مستعدين لدعم أحد بقوات عسكرية. لن تقاتل الولايات المتحدة أبدا من أجل أوكرانيا.

سياسيا، بالطبع، سوف يدعمونها. وسوف يساندون أيضا توفير المال والمدربين والأسلحة غير الفتاكة. لكنهم لن يتورطوا في هذا الصراع بقواتهم العسكرية.

لكن بايدن صرح بأن الولايات المتحدة لن تترك أوكرانيا وحدها في مواجهة العدوان الروسي.

بالطبع. ولكن، دعونا إذن نتذكر العام 2008 وتلك التصريحات العديدة الصادرة عن الولايات المتحدة ودول أوروبا الغربية حول الدعم الشامل لجورجيا، وسلامة أراضيها واستعدادهم للدفاع عنها في حال نشوب حرب مع روسيا. فما نتيجة ذلك الدعم التي نراها اليوم؟ كم عدد الأمريكيين الذين شاركوا في ذلك الصراع؟ هل حلقت القاذفات الاستراتيجية الأمريكية فوق روسيا؟ علما بأن الفارق في حالة القوات المسلحة الروسية بين العام 2008 واليوم كالفارق بين السماء والأرض.